المعارضة التركية: أردوغان منح «داعش» قبلة الحياة ودعم جرائمه ضد الأكراد

داعش

داعش

قال نائب حزب الشعوب الديمقراطي الكردي عن محافظة غازي عنتاب، محمود توغرول، إن حزب العدالة والتنمية الحاكم أعطى تنظيم داعش الإرهابي قبلة الحياة، بمجرد بدء العدوان التركي على سوريا.

وأوضح توغرول في كلمته خلال جلسة البرلمان التركي، اليوم الثلاثاء، إن حزب العدالة والتنمية الحاكم ابتع سياسات خاطئة في سوريا، منذ بدء الحرب هناك، قائلًا «ماذا كانت سياسة الحزب الحاكم، سوف نطيح بالأسد، وسنأتي بدلًا منه بإدارة إخوانية أو سلفية قريبة من الحزب الحاكم، والأهم من ذلك، فقد تقرر القيام بكل ما يلزم لمنع أي وجود كردي محتمل في سوريا».

وأضاف توغرول أن الحزب الحاكم يُبيح كل الأساليب من أجل منع الوجود الكردي في سوريا، وأنه لا يريد التصالح مع أكراد تركيا أو تطوير العلاقات الجيدة مع جيرانها الأكراد، بل اتبع سياسة الحدود المفتوحة مع داعش.

وأكد توغرول إن إدارة أردوغان أدخلت في عام 2014 كل إرهابيين العالم إلى سوريا، وأن هؤلاء الإرهابيين قاموا بمجازر دموية داخل تركية، وأن الحكومة حاولت مراقبت الإرهابيين لكنها لم تستطع منع مجازرهم، وتابع «مجازر داعش كلها موجهة ضد معارضي حزب العدالة والتنمية الحاكم داخل تركيا».

 

وأشار توغرول إلى تصريحات أمير داعش، إلياس آيدن «أبو عبيدة»، الذي قال إن التنظيم أجرى اجتماعات مع الاستخبارات التركية، وأنهم تحدثوا في تلك الاجتماعات عن المجازر التي وقعت بمدينة سروج في 10 أكتوبر 2015، مؤكدًا على تفاوض حكومة أردوغان على إطلاق سراح معتقلي داعش بتركيا مقابل عدم حرق الجنديين التركيين.

كما أوضح النائب البرلماني أنه على الرغم من تلك التصريحات، إلا أن حزب العدالة والتنمية، لم يرد عليها، قائلا «واليوم يوجد العديد من الدلائل على أن التعاون بيت تركيا وداعش مازال مستمرًا، وأن حزب العدالة والتنمية يتجه اليوم نحو الاحتلال، ليعطي بذلك قبلة الحياة لعصابات داعش».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع