مساعد زعيم «داعش»: أردوغان هو من أمر البغدادي بالهجوم على كوباني

ابو بكر البغدادى

ابو بكر البغدادى

قال مسئول رفيع المستوى بتنظيم داعش وأحد مساعدي البغدادي طه عبدالرحيم عبدالله، إن استعدادات التنظيم لمهاجمة دمشق تحولت في اللحظة الأخيرة إلى كوباني من قبل البغدادي، وأن أعضاء التنظيم اعترضوا على هذا القرار، إلا أن البغدادي أصر، وأنهم علموا في وقت لاحق أن أردوغان هو من أصر على ذلك.

وذكر عبدالرحيم عبدالله المعروف بقربه من البغدادي، وهو عراقي الأصل، تلك الاعترافات عقب اعتقاله من جانب قوات سوريا الديمقراطية.

وقال عبدالله، الذي ما زال التحقيق معه مستمرًا أن قرار حرب كوباني جاء من البغدادي نفسه رغم اعتراض الكثير من أعضاء القيادة، مضيفًا: «لقد عانينا من خسائر فادحة في كوباني. وبعد ذلك علمنا أن سبب توجيه البغدادي لأنظارنا نحو كوباني في ليلة واحدة هو الإصرار من قبل الأتراك. حيث أراد الأتراك منه الهجوم على كوباني. وأصر أردوغان على ذلك».

وأدلى عبد الله أيضًا بمعلومات مهمة حول هجوم داعش الذي بدأ بتاريخ 13 يوليو 2014 على كوباني. وقال إن أمر الهجوم صدر من البغدادي بالذات، موضحًا: «كنا نحضر أنفسنا للحرب لكن وجهتنا لم تكن كوباني بل دمشق. لكن البغدادي طلب الهجوم على كوباني. وقد اعترضنا على ذلك لكنه لم يقبل بالأمر».

ويختتم: «عانينا الكثير من الخسائر في كوباني. وبعد ذلك فهمنا أن سبب تغيير البغدادي لوجهتنا إلى كوباني خلال ليلة واحدة كان إصرار الأتراك. فقد أراد الأتراك أن نهاجم كوباني. وأصر أردوغان على ذلك. وبعد ذلك بطبيعة الحال أرسل أبو ياسر العراقي من أجل إسكاته إلى العراق وهو كان قائد هذه الحرب. حيث كان أبو ياسر قد فهم الوضع». 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع