تركيا تنقل الجنود المرتزقة من ليبيا إلى اليمن لإشعال الحرب الأهلية

قوات أردوغان- أرشيفية

قوات أردوغان- أرشيفية

كشفت جريدة «سوزجو» التركية، تكليف السلطات التركية ضابط مخابرات رفيع المستوى في إفريقيا بتنظيم عملية نقل الجنود المرتزقة السوريين من ليبيا إلى اليمن للمشاركة في الحرب الأهلية.

ونقلت الصحيفة التركية عن المرصد السوري لحقوق الإنسان بلندن، أن تركيا تستعد لإرسال الجنود المرتزقة السورية الذين لهم علاقة بأنقرة من ليبيا إلى اليمن، في ضوء تشكيل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان غرفة عمليات لمتابعة نقل الجنود من تركيا.

ووفقًا للمعلومات المتوفرة لدى مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان بلندن، رامي عبد الرحمن، فإن المقاتلين الذين وافقوا على الذهاب إلى اليمن، سيحصلون على راتب قدره 500 دولار كدفعة مسبقة، قبل أن يرتفع الأجر إلى 900 دولار شهريًا. فيما كشفت وكالة رويترز تخصيص السلطات التركية ألفين دولار شهريًا للسوريين المحاربين في ليبيا.

وقال عبد الرحمن، إن تركيا تواصل تدخلها السافر في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، وتعمل على استفزاز بعض القوى على الرغم من كافة مشاكلها الداخلية، مضيفًا أن «ما يفعله أردوغان في ليبيا يريد تنفيذه في اليمن، وطبقًا للتقارير تقدم أكثر من 60 سوريًا بطلب للذهاب إلى اليمن، كما رفض بعض المرتزقة الخروج من سوريا بعد أن علموا أن أنقرة لم تدفع رواتب المرتزقة في ليبيا بانتظام».

من جهته، أعلن المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، أن تركيا تجمع الجنود المرتزقة وترسلهم لليبيا، وأن هناك 11 ألف جندي مرتزق سوري بليبيا. كما أن الرئيس أردوغان دفع 5000 دولار أمريكي لمن أراد القتال من جنود حزب الإصلاحيين بجماعة الإخوان.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع