ضبط خلية إرهابية للإخوان بمصر بتهمة فبركة فيديوهات لقيادات في تركيا

صورة للعناصر إلإرهابية التي ضبطتها الداخلية المصرية في الإسكندرية

صورة للعناصر إلإرهابية التي ضبطتها الداخلية المصرية في الإسكندرية

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الخميس، إسقاط خلية لجماعة الإخوان المسلمين، تم تكليفها بإعداد فيديوهات مفبركة، بهدف تأليب الرأي العام المصري، والدعوة إلى مظاهرات لإسقاط نظام الحكم.

ورصدت معلومات الأمن الوطني تكليفات من قيادات التنظيم الهاربة بالخارج لعدد من عناصر الإخوان والمتعاونين معهم بالبلاد، بالعمل على تنفيذ مخططهم الذى يستهدف إثارة الشائعات والبلبلة في أوساط المواطنين، تزامنا مع بدء الاستحقاقات الانتخابية، من خلال إنتاج تقارير وبرامج إعلامية مفبركة تتضمن أخبارًا مغلوطة عن الأوضاع الداخلية بالبلاد ومؤسسات الدولة، وترويجها عبر شبكة الإنترنت والقنوات الفضائية الإخوانية التي تُبث من الخارج.

وتم تحديد العناصر الإخوانية القائمة بهذا المخطط من الهاربين بتركيا، أبرزهم عماد البحيرى، وحسام الشوربجى، وسيد توكل، وحمزة زوبع.

بيان وزارة الداخبية

وأكدت المعلومات أن الخلية تنفذ مخططها بإستغلال إحدى الوحدات السكنية بالإسكندرية وتجهيزها كاستديو لإعداد أعمال المونتاج الخاصة بالمادة الإعلامية المفبركة حيث تم استهداف الاستديو وضبط القائمين عليه ، وهم الإرهابى الاخوانى هشام متولى الشوبكى، والإرهابى الإخوانى إسلام علوانى حجازى، والإرهابى الإخوانى إبراهيم سعيد إبراهيم والإرهابى الإخوانى محمد محمد سعيد  والإرهابى الإخوانى محمد أحمد شحاته، والإرهابى الإخوانى صهيب سامى الزقم.

وعثر داخل الاستديو على العديد من الكاميرات وأجهزة الحاسب الالى وأدوات المونتاج والتصوير وعدد من الفيديوهات المفبركة حول الأوضاع الداخلية بالبلاد تمهيدا لترويجها.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية وتباشر نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات وأكدت وزارة الداخلية استمرار التصدي بكل حسم لأية محاولات تستهدف اثارة البلبلة والنيل من استقرار البلاد

المضبوطات

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع