انفجار عبوة ناسفة في مدينة إعزاز السورية الخاضعة للاحتلال التركي

انفجار في سوريا - أرشيفية

انفجار في سوريا - أرشيفية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، بأنه جرى سماع دوي انفجار في مدينة إعزاز السورية الخاضعة لسيطرة قوات الاحتلال التركي والفصائل الموالية لها بريف حلب الشمالي، ناجم عن انفجار عبوة ناسفة، وخلف خسائر مادية وأسفر عن جرح مدنيين.

كان المرصد السوري نشر في 28 يوليو الماضي، أن انفجارًا هز قرية تل بطال الواقعة بريف حلب الشمالي، تبين أنه ناجم عن لغم انفجر بسيارة تابعة لفصيل «فيلق الشام» الموالي لتركيا، ما أدى لإصابة اثنين من عناصر الفيلق بجراح، بالإضافة لأضرار مادية.

كانت وكالة الأنباء السورية (سانا)، ذكرت أن جنديًا من قوات الاحتلال التركي وجد مقتولاً، مساء الاثنين، في مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي في سوريا.

النبأ ذاته أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان، فيما ذكرت مصادر محلية في المدينة لمراسل سانا، أنه تم العثور على جندي من قوات الاحتلال التركي مقتولاً بالقرب من الفرن الآلي في المدينة جراء إصابته بعدة طلقات نارية، حيث تنتشر هناك قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية.

وتشهد مدينة رأس العين اقتتالاً متواصلاً فيما بين مرتزقة الاحتلال التركي الذي أدخل أرتالاً من الآليات العسكرية إلى المدينة في محاولة لوقف الاقتتال بين المجموعات الإرهابية التي تدعمها في المدينة المحتلة على خلفية خلافات بين الإرهابيين حول تقاسم المسروقات، واستباحة منازل الأهالي بعد تهجيرهم منها.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع