وصول تعزيزات عسكرية لميليشيات أردوغان في إدلب السورية

تعزيزات عسكرية

تعزيزات عسكرية

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح اليوم السبت، استقدام الميليشيات السورية التابعة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لتعزيزات عسكرية جديدة نحو مواقعها ضمن جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ووصلت عشرات الآليات إلى محاور التماس، تزامن ذلك مع انتشار واسع ومكثف للقوات التركية ضمن بلدات وقرى عدة في جبل الزاوية جنوب إدلب.

كان المرصد السوري رصد قبل 3 أيام، توجه أرتال عسكرية لقوات الجيش العربي السوري، من ريف إدلب الشرقي وحلب الجنوبي والجنوبي الغربي، إلى مواقع جديدة في محيط كفرنبل ومنطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، تزامنًا مع اشتباكات متقطعة على عدة محاور في ريف إدلب الجنوبي.

من جهة، كشفت وزارة الخارجية الأمريكية، أول من أمس الخميس، عن دعم تركيا لمجرمي الحرب في سوريا، والسماح لهم بالهرب من طاولة القانون، وفقًا للخبر الذي نشره موقع «ذا ناشونال إنترست».

وأكد موقع «المونيتور» الأمريكي، أن الخارجية الأمريكية أعربت عن قلقها من انتهاكات ميليشيات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في شمال سوريا، في ظل تقديم أنقرة الدعم للجماعات الإسلامية المتطرفة والجماعات الإرهابية.

وتابع أن ميليشيات أردوغان تواجه اتهامات واسعة النطاق بالاعتقال التعسفي والقتل دون محاكمة أو بشكل عشوائي وغيرها من الانتهاكات في شمال سوريا، كما غضت تركيا الطرف عن بعض الإرهابيين من أجل إرسالهم لدعم ميليشيات إرهابية في سوريا تلقب بـ«الحكومة السورية المؤقتة» التي تصنف نفسها بأنها حكومة المنفيين في سوريا، وبذلك يسير الأمر على الجيش التركي لملاحقة أكراد سوريا.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع