مخاوف من عودة داعش من جديد في ليبيا.. مرتزقة تركيا يستولون على مصراتة

عناصر من تنظيم داعش

عناصر من تنظيم داعش

أفاد مسؤول عسكري في الجيش الليبي، بأن تنظيم داعش الإرهابي أعاد التقاط أنفاسه من جديد في البلاد، وبدأ يستعيد نشاطه بشكل لافت في مدينة صبراتة الواقعة غرب البلاد، واستقر آلاف المرتزقة الذين نقلتهم تركيا، ما بات يشكلّ خطورة على هذه المدينة الساحلية، وإمكانية تحوّلها إلى بؤرة للإرهابيين.

وأوضح مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيش الليبي، العميد خالد محجوب، في تصريح لـ«العربية نت»، بأن هناك حوالي 3000 مرتزق من الذين نقلتهم تركيا إلى ليبيا من جنسيات مختلفة وخاصة الجنسية تونسية، أغلبهم عناصر متطرفون ينتمون لتنظيم داعش، تجمّعوا بعد نهاية الحرب في العاصمة طرابلس بمدينة مصراتة، واستقروا داخلها، وبدأوا نشاطهم، مشيراً إلى أن استيلاء هذه المجموعات على المدينة يهدد ليبيا وتونس التي تبعد عن مدينة صبراتة مسافة 100 كم، وكذلك أوروبا، باعتبار المدينة أبرز نقاط انطلاق المهاجرين غير الشرعيين إلى القارة.

وأوضح المصدر أن هناك معلومات تشير إلى أن وجود المرتزقة بات ينظر بوجود آخر لتنظيم داعش الإرهابي في المنطقة، حيث لم ينته خطر المرتزقة الذين ترسلهم تركيا إلى ليبيا دعماً لميليشيات حكومة الوفاق المنتهية ولايتها.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع