تركيا مأوى الإرهاب.. سر زيارات شقيق أبو بكر البغدادي إلى إسطنبول

أبو بكر البغدادي

أبو بكر البغدادي

إسطنبول - «تركيا الآن»

كشفت صحيفة «ذا ناشونال وورلد»، اليوم الجمعة، عن تحركات وزيارات قام بها شقيق زعيم تنظيم «داعش» الإرهابي، أبو بكر البغدادي، إلى مدينة إسطنبول التركية، عدة مرات، خلال الأشهر التي سبقت مقتل زعيم التنظيم، حسبما أفاد مسؤولون بالمخابرات العراقية.

وحسب الصحيفة، فإن أحد أشقاء البغدادي الثلاثة الذي سافر عدة مرات إلى تركيا كان أكثر حاملي رسائله ثقة حول عمليات التنظيم في سوريا والعراق. 

وكانت مهمة شقيق البغدادي، (جمعة) الذي كان معروفا سابقًا باسم «الشيخ غير المرئي»، نقل المعلومات من أمراء «داعش» في سوريا والعراق إلى أمراء «داعش» الهاربين بتركيا.

وفي 26 أكتوبر، جرى العثور عليه عقب غارة سرية للقوات الأمريكية الخاصة على منزله المعزول في قرية باريشا الحدودية شمال غرب سوريا، في إدلب، وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه قتل نفسه بتفجير سترته الناسفة عندما دخل نفقًا، وفشل في الهرب منه.

وقال مسؤول كبير في المخابرات العراقية: «كنا نراقب شخصًا كان يعمل كرسول للبغدادي وكان يسافر كثيرًا إلى تركيا ويعود». كان ذلك شقيق البغدادي.

وكشفت الأجهزة الأمنية العراقية، هوية «جمعة»، التي تعتقد أنه لا يزال على قيد الحياة، عبر الحدود السورية التركية لأول مرة في نهاية عام 2018 قبل ظهوره في إسطنبول.

وذكر عميل استخبارات عراقي شارك في عملية التعقب، أن جمعة شقيق البغدادي كان على اتصال بشخص في تركيا يقوم بتسليم رسائل البغدادي والعكس. 

 

موضوعات متعلقة:

تركيا تعتقل 24 عراقيًا ومواطنًا فنلنديًا بتهمة الانضمام لتنظيم «داعش»

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع