الجهاديون السوريون يتظاهرون في قلب إسطنبول والشرطة تتجاهل احترازات كورونا

مسيرة تركية

مسيرة تركية

إسطنبول- «تركيا الآن»

نزل مئات اللاجئون السوريون إلى الشوارع في إسطنبول ونظموا وقفة في ميدان أكسراي بإسطنبول، ورفعوا لافتاتٍ وأعلامًا لدعم الجيش السوري الحر مرددين التكبيرات، متجاهلين إجراءات كوفيد-19 ولم تتدخل الشرطة التركية لمنعهم. حسبما ذكرت جريدة «KRT» التركية

في الوقت الذي يتم فيه فرض ضوابط صارمة على المواطنين الأتراك في الشارع بسبب عدم ارتداء الأقنعة الطبية، لا يُسمح بالعديد من الفاعليات حتى مع الاهتمام بإجراءات المسافة الاجتماعية. وتم التدخل بسرعة من قبل عناصر الشرطة في جميع الاحتجاجات والأنشطة التي شوهدت ضد الحكومة، أما هذا الاحتجاج في وسط إسطنبول بميدان أكسراي لم تتدخل الشرطة فيه.

كما نزل عدد كبير من السوريين في المدن التركية الأخرى مثل قونية وغازي عنتاب وإزمير.

ويمارس الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان،  ابتزازًا لدول الاتحاد الأوروبي بتهديده بفتح الأبواب أمام ملايين اللاجئين وإرسالهم إلى أوروبا، إذا لم تدعم مشروعاته في سوريا. كا هدد م قبل بإرسال عناصر داعش إلى أوروبا. يقول: «سنفتح تلك الأبواب، بدأنا في إرسال عناصر داعش إليكم، فلتجدوا حلًا لأنفسكم»

موضوعات متعلقة:

بعد ليبيا وكاراباخ.. أردوغان يشحن مرتزقته إلى الحدود التركية اليونانية

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع