تحت شعار «اليوم سنطارد الأتراك».. 3370 من جواسيس أردوغان في قبضة الألمان

الشرطة الألمانية

الشرطة الألمانية

برلين: «تركيا الآن»

كشفت تقارير ألمانية، عن فتح الشرطة الألمانية تحقيقات مع نحو 3370 تركيًّا من أتباع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إطار حملة الداخلية الألمانية لمطاردة العناصر الإرهابية.

ومن جهة نقل موقع «يني آكت» التركي، أن الشرطة الألمانية منذ عام 2018 وحتى الشهر الحالي نفذت عمليات مراقبة ومطاردة لأفراد الجالية التركية بألمانيا، فضلًا عن تتبع 42 % من المهاجرين الأتراك إلى البلاد، الذين يظهر عليهم علامات للتطرف والتشدد والانتماء إلى منظمات إسلامية مثل «ديتيب» التي تتهمها برلين بالضلوع بعمليات إرهابية.

وذكر ضابط شرطة ألماني، أن بعض زملائه رفعوا شعار «اليوم سنطارد الأتراك»، وأثناء قيامهم بدوريات أمنية، تتبعوا عددًا من أبناء الجالية التركية، وأوقفوهم واستجوبوهم على الفور، خاصة مع ثبوب شبهات إرهابية على المتهمين الأتراك، الأمر الذي اعتبرته صحف موالية لأردوغان، ممارسة عنصرية من الشرطة الألمانية.

ومن جهة، كشف وزير شئون الداخلية بولاية شمال الرين - ستفاليا الألمانية، هربرت رول، أن مخابرات بلاده تراقب المنظمات التركية في ألمانيا، منها الجمعيات التابعة لمؤسسة الشؤون الدينية التركية «ديانت»، ومنظمة «ديتيب»، والاتحاد التركي الأوروبي للديموقراطيين، وحركة «الذئاب الرمادية» التي قامت برلين بحظرها بعد انتشار معلومات حول قيامها بأنشطة إرهابية، وتقديم الدعم للإرهابيين في أوروبا.

موضوعات متعلقة

وأضاف أن الاستخبارات التركية تجند أفراد تلك المؤسسات بهدف التجسس على ألمانيا، كما تستهدف المعارضين الأتراك الذين يعيشون في ألمانيا، قائلًا: «إن هذه المنظمات شكلت شبكة واسعة النطاق، ليس فقط لجمع المعلومات لجهاز الاستخبارات، وإنما أيضًا يتم نقلها لمسؤولين داخل الحكومة التركية».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع