ميليشيات أردوغان تنتقم من أهالي حلب وتقتل مدنيًا بعد اختطاف قيادي بالحمزات

ميليشيا الحمزات

ميليشيا الحمزات

تواصل الميليشيات السورية التابعة للنظام التركي، عملياتها الانتقامية ضد أهالي ريف حلب الشمالي، بعد اختطاف أحد زعماء التنظيمات المسلحة الموالية لأنقرة على يد مجهولين، حيث اغتالت الميليشيا سائقًا خلال مروره على طريق كفرعان شمالي حلب.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن عملية اغتيال جديدة وقعت ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لأنقرة في الريف الحلبي، حيث قتل شاب مدني يعمل كسائق، جراء إطلاق الرصاص عليه من قبل مسلحين مجهولين على طريق كفرعان شمالي حلب، وذكر أن القتيل ينحدر من قرية تل جبين.

موضوعات متعلقة

ورصد المرصد السوري اليوم الاثنين، استنفاراً كبيراً لفصيل فرقة الحمزة، في مدينة الباب شمال شرقي حلب، وذلك عقب اختطاف قيادي من الفرقة الموالية لتركيا من قبل مسلحين مجهولين في المدينة، حيث قام عناصر الفصيل بوضح حواجز متنقلة وتسيير دوريات ضمن الأحياء.

وكان المرصد السوري رصد أمس، إصابة عنصر في الفصائل الموالية لتركيا وأطفاله الثلاث بجروح متفاوتة، إثر استهدافه بقنبلة يدوية من قبل مجهولين، في منطقة الزيادية بمدينة عفرين.

يذكر أن العنصر مهجر من ريف حمص ويعمل مدرباً في معسكرات أحرار الشرقية بمدينة الراعي. وفي سياق آخر، اختطف مسلحون مجهولون، شاباً يعمل بتجارة السلاح من أمام محله بالقرب من شارع قديران في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، واقتادوه إلى جهة مجهولة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع