انفجار يهز كمبالا.. والرئيس الأوغندي يصفه بـ«العمل الإرهابي»

انفجار أوغندا

انفجار أوغندا

«تركيا الآن»

قال الرئيس الأوغندي يويري موسيفيني، اليوم (الأحد)، إن الانفجار الذي وقع في العاصمة كمبالا مساء السبت، وأسفر عن مقتل شخص وإصابة 5 آخرين هو «عمل إرهابي» وتعهد ملاحقة المسؤولين.

وكتب موسيفيني، عبر موقع «تويتر» عن الانفجار الذي وقع مساء أمس (السبت)، في أحد المطاعم الشعبية في شمال كمبالا: «يبدو أنه عمل إرهابي لكننا سنقبض على الجناة».

وذكرت قناة تلفزيون «إن تي في» المحلية أن سبعة أشخاص على الأقل أصيبوا في الانفجار الذي وقع في كومامبوجا، وهي ضاحية على مشارف شرق العاصمة كمبالا. وأظهرت لقطات متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي أشخاصاً يتملكهم الذعر والارتباك وسط وميض الأضواء الزرقاء لعربات الشرطة.

وانفجارات القنابل أمر نادر الحدوث في أوغندا التي تقع في شرق القارة الأفريقية.

كانت العاصمة كمبالا، تعرضت لهجوم من حركة الشباب المتشددة عام 2010 خلف عشرات القتلى، وقالت الحركة إنها نفذت الهجوم عقاباً لأوغندا على قيامها بنشر قوات في الصومال.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع