العراق يعلن التوصل إلى أدلة ملموسة بشأن محاولة اغتيال الكاظمي

مصطفى الكاظمى

مصطفى الكاظمى

«تركيا الآن»

أعلن المستشار السياسي لرئيس الوزراء العراقي، مشرق عباس، اليوم السبت، أنه سيتم قريبًا الكشف بالأدلة تفاصيل محاولة اغتيال مصطفى الكاظمي.

وقال عباس، عبر «تويتر»، إنه سيجري الكشف قريبًا عن أدلة، وصفها بـ«الملموسة»، على تفاصيل الهجوم المسلح الذي استهدف منزل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي مطلع نوفمبر الجاري، متابعًا: «لن ننتبه إلى محاولات التضليل ونأسف لمن يتأثر بها».

وأضاف المستشار السياسي، في تغريدته، أن الأيام المقبلة ستشهد الكشف عن بعض الحقائق والأفلام والصور والأدلة عن عملية الاستهداف الغادرة التي نفذها الإرهابيون ضد رئيس وزراء جمهورية العراق.

وكان عدد من حراس البيت الرسمي للكاظمي، أصيبوا بجروح متفاوتة عقب هجوم صاروخي نفذته طائرة مسيرة، فيما قالت أجهزة الأمن العراقية إن ذلك الهجوم نفذته جهات إرهابية.

وذكرت خلية الإعلام الأمني، في بيان تلقته وكالة الانباء العراقية، أن محاولة اغتيال فاشلة تعرض لها رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، بواسطة طائرة مسيرة مفخخة حاولت استهداف مكان إقامته في المنطقة الخضراء ببغداد، لافتا إلى أن الرئيس لم يُصب بأي أذى وهو بصحة جيدة.

وتزامن الحادث مع الإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية، التي لم تقبل بها أطراف سياسية ظلت تتصدر المشهد السياسي منذ إسقاط نظام صدام حسين قبل 18 عاما.

ويرجح مراقبون أن يكون مصطفى الكاظمي أوفر المرشحين حظا لتولى رئاسة الحكومة المقبلة رغم أنه لم يترشح للانتخابات التشريعية.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع