مرتبات مرتزقة أردوغان في ليبيا تنخفض إلى النصف

مرتزقة سوريين

مرتزقة سوريين

كتبت: هبة عبد الكريم

كشفت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان؛ أن قسمًا كبيرًا من المرتزقة السوريين في ليبيا، الذين يعملون لصالح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تسلموا الدفعة الثانية من رواتبهم والتي تقلصت بقيمة 300 دولار.

وبلغ إجمالي المبالغ الممنوحة للمرتزقة السوريين في ليبيا في يناير، 900 دولار لكل منهم، فيما تم تسليم 10,500 ليرة تركية لأقاربهم في ريف حلب.

وفي المقابل، لم يتم تحديد موعد استئناف إجازات المرتزقة السوريين الراغبين في مغادرة ليبيا.

وأفاد ناشطون في المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن المرتزقة السوريين المدعومين من تركيا في ليبيا؛ حصلوا على جزء من رواتبهم الشهرية بعد 7 أشهر من التوقف، حيث منحت تركيا المرتزقة السوريين، الذين لم يتقاضوا رواتبهم خلال الأشهر السبعة الماضية، قيمة ثلاثة أشهر فقط.

وكشفت مصادر في معسكرات المرتزقة السوريين المدعومين من تركيا في ليبيا، تزايد التوتر بين المقاتلين وقادتهم؛ بسبب الظروف المعيشية البائسة في معسكرات طرابلس التي تحولت إلى سجون بعد منع المقاتلين من الخروج منها، كما يواصل القادة تأخير واستقطاع مبالغ كبيرة من رواتب المقاتلين الشهرية.

وحسب المرصد، فإن مشادات يومية تقع بين المرتزقة السوريين وقادتهم، سواء في ليبيا أو في مناطق سيطرة القوات التركية والفصائل التي تعمل بالوكالة لها في شمال حلب، حيث يرسل المقاتلون ملاحظات صوتية لقادتهم، يناشدون فيها دفع أجورهم وإعادتها إلى سوريا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع