السجن 35 عامًا لطبيب تركي في جرائم اعتداء جنسي على المرضى

اعتداء الأطباء على المرضى

اعتداء الأطباء على المرضى

قضت محكمة تركية بسجن طبيب شهير بتهمة الاعتداء الجنسي على امرأتين مريضتين جاءتا إليه لتلقي العلاج في عيادته الخاصة.

وحكمت محكمة الجنائية العليا بسجن أخصائي جراحة الأمراض النسائية، فسري سيلفين، بالسجن لمدة 23 سنة و4 أشهر، وأيضًا 11 سنة و8 أشهر، في قضيتين لهما علاقة بالاعتداء الجنسي ضد الضحيتين.

جاء في الاتهامات الموجهة له، أنه خان شرف المهنة، حينما استغل الفحص الطبي في منطقة الأعضاء التناسلية للمريضتين وتحرش بهما جنسيًا بداعي إجراء فحوصات زائفة.

وخلال العام الماضي، ارتفعت معدلات الاعتداءات الجنسية في تركيا، بنسبة 37%، مقارنة بالعام السابق عليه، وأرجع حقوقيون هذا الوضع السيئ إلى غياب القوانين الكفيلة بحماية المرأة والأطفال من العنف والاستغلال في تركيا.

وقالت نائبة رئيس حزب «الشعب الجمهوري» التركي المعارض، جمزة أكوش إلجازدي، إن السبب الرئيس في ارتفاع معدلات الاعتداءات الجنسية، يعود لتسامح آليات العدالة التركية مع مرتكبي جرائم العنف ضد النساء والأطفال، مشيرةً إلى أن تلك الزيادة في معدلات تلك الجرائم تمثل تحديًا حقيقيًا أمام الدولة التركية.

وأشارت جمزة إلى أن جرائم الاغتصاب والاعتداء الجنسي سجلت ارتفاعًا خلال السنوات الـ6 الأخيرة، بمعدل 6%، وذلك وفقًا لتقرير أعدته نائبة حزب «الشعب الجمهوري»، جاء فيه أن جرائم الاعتداء الجنسي زادت خلال عام 2018 لتصل إلى 32 اعتداءً جنسيًا في الأسبوع الواحد.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع