أزمة في ألمانيا بسبب صورة لاعبي المنتخب التركي وأدائهم التحية العسكرية

إلقاي جون دوغان وإمرة جان

إلقاي جون دوغان وإمرة جان

وجهت الصحافة الألمانية انتقادات لاذعة للاعبين إلقاي جون دوغان، وإمرة جان؛ بسبب إعجابهما بصورة لاعبي المنتخب التركي الذين أدوا التحية العسكرية بعد تسجيل اللاعب جينك توسون، الجمعة، هدف الفوز على ألبانيا في تصفيات بطولة أمم أوروبا 2020.

اللاعبان إلقاي جون دوغان، وإمرة جان، يلعبان في المنتخب القومي الألماني، لكن أصولهما تركية، وقد أعجبا بالصورة التي نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي للاعبي المنتخب القومي التركي، وهم يؤدون التحية العسكرية بعد فوزهم على ألمانيا.

وقال الاتحاد الألماني لكرة القدم إنه لا توجد مشكلة طالما ألغيا الإعجاب.

ولاقى اللاعبان انتقادًا حادًا من الصحافة الألمانية بعد هذا التصرف، ثم لاقا هجومًا من الاتحاد الألماني لكرة القدم، فتراجع اللاعبان وحذفا إعجابهما بالصورة.

واللاعب إلقاي لم يعجب بالصورة فقط، وإنما أُعجب بإهداء اللاعب جينك توسون، صاحب الهدف، الذي نشره على موقع التواصل الاجتماعي الخاص به، حيث قال: «أهدي الفوز لبلادنا، وجنودنا المحمديين، ولشهدائنا ولكل من ضحى بروحه فداء لنا». فنزلت على إلقاي سهام الاتهام من الصحفيين، فتصدر مانشيت «لماذا أعجبت بذلك؟» عناوين الصحافة الألمانية، ثم من الاتحاد. فقال إلقاي إن توسون صديقه وعندما أدرك أن هذا المنشور به رسالة سياسية حذف الإعجاب.

وبعد قلق الاتحاد الألماني لكرة القدم من ضجة وسائل الإعلام الألمانية، اعتبر الاتحاد أنه لا توجد مشكلة طالما ألغيا الإعجاب عن وعي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع