مأساة عامل سوري هرب من الحرب في بلاده فمات تحت رخام أردوغان

جريمة العمل

جريمة العمل

فقد عامل سوري يُدعي محمد العلالي، حياته نتيجة وقوع الرخام عليه أثناء العمل في مصنع رخام في مدينة توربالي بمحافظة إزمير التركية.

ووقعت قطع الرخام على العامل السوري البالغ من العمر 22 عامًا، أثناء عمله في مصنع رخام، ونُقلت جثته إلى مشرحة معهد الطب الشرعي بإزمير، قبل نقلها إلى سوريا.

يُذكر أن إجمالي الأتراك الذين ماتوا خلال أول تسعة أشهر من هذا العام في جرائم عمل في تركيا، وصل إلى ألف و320 شخصًا؛ 159 في شهر يناير، و127 في فبراير، و114 في مارس، و153 في أبريل، و164 في مايو، و131 في يونيو، و178 في يوليو، و149 في أغسطس، و145 في سبتمبر.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع