انتحار شاب تركي قفز من الدور السابع لمحكمة بإسطنبول

انتحار شخص في المحكمة

انتحار شخص في المحكمة

تخلص شخص يُدعي «إبراهيم أوزقان» من حياته، من خلال القفز من الطابق السابع في قصر عدل إسطنبول بتشاغلايان.

وألقى الشخص البالغ من العمر 35 عامًا، نفسه، بينما كانت جلسات المحكمة مستمرة. وظن الناس أنه مات، فقاموا بتغطيته بورق الجرائد، إلا أنه عندما وصلت الفرق الطبية وجدت أنه ما زال على قيد الحياة، ونقلوه بالإسعاف إلى المستشفى، وكانت إصاباته بالغة، وعلى الرغم من كل المحاولات إلا أنه فقد حياته في النهاية.

ووفقًا لما ذكرته وكالة «الأناضول»، فإن من شاهدوا الواقعة في قصر العدل، أصيبوا بالصدمة وبكوا كثيرًا، حيث انتشر الذعر بالمحكمة، بينما ما زالت التحقيقات مستمرة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع