منع زوجة رجل المخابرات البريطاني المقتول في إسطنبول من السفر

إيميس وينبر

إيميس وينبر

منعت السلطات التركية، إيما هيدفيج تشيرتسيتان وينبر، سويدية الجنسية، زوجة الضابط البريطاني السابق، لو ميسورييه، الذي قتل في إسطنبول، من السفر إلى الخارج حتى الانتهاء من التحقيقات.

وقد سُئلَتْ إيما في التحقيقات التي أجرتها الشرطة معها عن 7 أجهزة إلكترونية وُجدت في منزلها، وهي أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية (التابلت) والهواتف المحمولة، فقالت إنها أشياء تستخدمها هي وزوجها. كما تفحصت الشرطة سجلات المستشفيات التي كان يذهب إليها لو ميسورييه بسبب مشاكل نفسية، وبسببها رجحت الشرطة أن يكون موته انتحارًا.

واستجوبت الشرطة الخادمة «مريح» التي كانت موجودة في نفس المبنى في الطابق السفلي لحظة الحادث.

كما ذهبت إيما مع إحدى صديقاتها إلى مديرية الأمن العام في حي «غايريتيبي» بإسطنبول أمس حوالي الساعة 13:30 وأدلت بأقوالها لمدة 3 ساعات.

وصدر قرار بمنع إيميس وينبر، سويدية الجنسية، زوجة لو ميسورييه من السفر إلى الخارج لحين الانتهاء من التحقيقات، بدعوى احتمالية استدعائها للإدلاء بأقوالها مجددًا

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع