سيدة تركية تتعرض للتحرش الجسدي في شوارع إسطنبول

التحرش الجنسي

التحرش الجنسي

تعرضت سيدة تركية تبلغ من العمر 36 عامًا للتحرش الجسدي علانية في شارع جعفر مكتبي بحي بلاط بإسطنبول، أثناء ذهابها إلى العمل.

وهرع سكان الحي عندما سمعوا صراخ المرأة للمساعدة، بعد أن فر المتهم، ووصلت قوات الشرطة إلى مكان الحادث بعد الإبلاغ عن الواقعة. من جهة، توصلت التحريات إلى مرتكب الواقعة وهو «H.P»، الذي اعتقلته قوات الأمنية وأحيل للمحاكمة.

وعلى الرغم من الاحتجاجات الشعبية المستمرة ضد هشاشة التشريعات الخاصة بجرائم الاعتداء الجنسي في تركيا، كشفت الصحافة التركية، من قبل، عن ملامح حزمة القوانين الجديدة المقدمة إلى البرلمان ضمن إطار الإصلاح القضائي، وتتضمن مواد تسمح بالإفراج عن المتحرشين والمعتدين جنسيًا.

وقالت صحيفة «بير جون» التركية، إن الحزمة الثانية المقترحة من جانب حزب العدالة والتنمية الحاكم، التي تتكون من 30 مادة من المتوقع أن يناقشها البرلمان عقب اعتماد موازنة 2020، تتضمن إمكانية إخلاء سبيل المتحرشين والمعتدين جنسيًا، وأضافت أنه حال موافقة البرلمان على تلك الحزمة، فإنه سيتم الإفراج عما يقرب من 7 آلاف مجرم مسجون بسبب الإساءات الجنسية والاغتصاب.

وأوضحت الصحيفة أن العمل لا يزال يجري على تلك المواد من قِبل محاميي حزب العدالة والتنمية، والبيروقراطيين بوزارة العدل، لوضع صيغته النهائية بعد المحادثات التي ستجري بين رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، وحليفه رئيس حزب الحركة القومية دولت بهتشالي.

وتساءلت الصحيفة عما إذا كان مقترح حزب العدالة والتنمية الحاكم سيتضمن مواد أخرى تمنع معاقبة المحكوم عليهم بتهمة «الزواج تحت سن 18 عامًا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع