تقرير رسمي يحمل مطار صبيحة كوكشن مسؤولية تحطم طائرة على متنها 177 راكبًا

تحطم الطائرة التركية

تحطم الطائرة التركية

كشف تقرير أولي بشأن حادث تحطم طائرة ركاب تركية ‬‬بمطار صبيحة كوكجن الدولي في إسطنبول الشهر الماضي، عن تعامل برج المطار مع قائد الطائرة باللغة التركية وليس بالإنجليزية، مما تسبب في عدم فهم القائد التعليمات.

وفي بداية الشهر الماضي، تحطمت طائرة ركاب تركية ‬‬بمطار صبيحة كوكجن الدولي في إسطنبول، وانشطرت إلى 3 أجزاء بعد هبوطها وتخطيها المدرج المبتل، مما أدى إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة 179 آخرين.

وبين التقرير الذي أعده مركز تحقيق سلامة النقل التابع لوزارة النقل والبنية التحتية التركية وقدمه إلى مكتب المدعي العام، أن قائد الطائرة ضغط على المكابح بعد الهبوط بـ6 ثواني.

وأوضح التقرير أن طائرة في رحلة سابقة على رحلة الطائرة المحطمة زودت برج المراقبة في مطار صبيحة كوكجن بمعلومات عن سرعة الرياح وعن الأجواء المناخية، فيما رد مسؤل المطار على قائد الطائرة المحطمة «هولندي الجنسية» بالمعلومات ذاتها باللغة التركية.

وكانت الطائرة، وهي من طراز بوينغ 737 وتقل 177 راكبا إضافة إلى ستة من أفراد الطاقم، قد تعرضت لرياح عاتية وأمطار غزيرة خلال رحلتها من أزمير، على ساحل بحر إيجه التركي، إلى إسطنبول، ونقلت وكالة أنباء الأناضول الحكومية أن الحريق الذي اندلع إثر الحادث تمكن عناصر الإطفاء من السيطرة عليه.

 

وانحرفت الطائرة التابعة لشركة Pegasus Havayolları خلال رحلة إزمير– إسطنبول، عن مسارها الخاص في مطار صبيحة جوكشين في إسطنبول، وكان على متنها 177 راكبا. وبعد وقوع الحادث تم إغلاق مطار صبيحه جوكشين أمام الرحلات الجوية، وتم ترحيل جميع الرحلات الجوية إلى مطار إسطنبول.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع