انتحار مواطن تركي قفزًا من جسر السلطان محمد الفاتح

حالة انتحار على جسر السلطان محمد الفاتح

حالة انتحار على جسر السلطان محمد الفاتح

انتحر شخص تركي قفزًا من جسر السلطان محمد الفاتح في محافظة إسطنبول التركية، بعد أن نزل من سيارته، وترجل ناحية البحر.

ووفقًا لما نقله موقع «سبوتنيك» التركي، وقعت حادثة الانتحار على جسر السلطان محمد الفاتح باتجاه أنقرة حوالي الساعة التاسعة صباح اليوم، بعد أن توقفت حافلة صغيرة في منتصف الجسر، ونزل منها شخص وقفز من الجسر في الماء.

وبدأت فرق خفر السواحل والشرطة البحرية التركية في أعمال البحث في البحر. وقال علي أكشا، الذي كان يصطاد تحت الجسر «رأيت السيارة على الجسر، واعتقدت أنها تعطلت. جاءت فرق الشرطة، وخفر السواحل كانوا يبحثون أيضًا».

وكانت بيانات وزارة الداخلية التركية كشفت أن 13.8% من حالات الانتحار التي وقعت في تركيا في العام الماضي 2019، سببها الرئيس ضيق المعيشة وارتفاع الديون وتفشي البطالة، وأن 50% من الحالات ببعض المحافظات التركية ترجع لأسباب اقتصادية.

وبلغ عدد الأتراك الذين انتحروا بسبب فشلهم التجاري ومشاكل ضيق المعيشة 5 آلاف و485 في الفترة من 2002-2018، وذلك وفقًا للدراسة التي أعدها حزب الشعب الجمهوري في مجال الاقتصاد، ومن بين كل 20 شخصًا بينهم شخص مصاب بالاكتئاب.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع