شركات تركية تجبر موظفيها على دفع 400 ليرة لـ"حملة أردوغان"

شركة بوتاس التركية

شركة بوتاس التركية

أجبرت إدارة شركة أنابيب النفط والغاز الطبيعي المملوكة للدولة التركية (بوتاس)، العاملين فيها، على التبرع لحملة التضامن الوطنية التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وكشف الإعلام التركي أن عددًا من مؤسسات الدولة خفضت رواتب عامليها، في إطار حملة التضامن الوطني التي أطلقها أردوغان تحت شعار «نحن نكفي أنفسنا».

وجاء في الرسالة التي أرسلتها شركة أنابيب النفط والغاز الطبيعي المملوكة للدولة «بوتاس»: «سيتم خصم 400 ليرة من رواتب موظفينا خارج النطاق، و200 ليرة من رواتب موظفي الخدمة الداخلية وذلك كجزء من حملة التضامن الوطني».

رسالة

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع