أستاذ بـ«هارفرد»: حكومة أردوغان ستندم قريبًا لعدم التعامل بجدية مع «كورونا»

إمرة ألتنداش

إمرة ألتنداش

قال عضو هيئة التدريس بقسم الأحياء بجامعة بوسطن وكلية الطب بجامعة هارفرد، إمرة ألتنداش، إن تركيا بلغت مرحلة أسوأ من إيطاليا في تفشي فيروس كورونا المستجد، وحذر الحكومة التركية من أنها قد تندم خلال الفترة المقبلة لعدم التعامل مع الأمر بجدية.

وأضاف ألتنداش، في حوار له مع صحيفة «جمهوريت» التركية، «لقد مرت ثلاثة أسابيع على الحجر، ولم يتمكنوا من خفض معدلات الوفيات بعد. الصين فرضت حجرًا كليًا على مدينة ووهان لمدة شهرين، وتمكنوا خلالها من السيطرة على الفيروس. بينما تركيا لديها نقطتي ضعف؛ الأولى هي عدم إعلانها حجرًا فعليًا وهو ما سيخلق حالة من الندم فيما بعد، والثانية هو انخفاض معدلات المساحات».

وأوضح ألتنداش أن الوفيات تتضاعف كل يومين في حين تتضاعف الإصابات كل أربعة أيام، على الرغم من إجراء تركيا مسحات بشكل محدود، مفيدًا بأن معدلات ارتفاع الإصابات في تركيا أعنف من العالم وإيطاليا بالنظر إلى معدلات ارتفاع الإصابات عقب الإصابة رقم ألف، وأكد أن معدلات ارتفاع الإصابات في تركيا مثيرة للقلق، وأنه فاق ما كان يتوقعه.

يشار إلى أن الرئيس التركي رجب أردوغان ما زال يرفض المطالبات المتكررة بفرض حظر تجول شامل على كامل تركيا أو حتى في مدينة إسطنبول التي سجلت 60 بالمئة من الإصابات في تركيا، خوفًا من أن يؤثر سلبًا على اقتصاد البلاد الهش أصلًا، متغاضيًا عن التحذيرات من تعريض حياة المواطنين للخطر.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع