فضيحة تركية.. بلدية تابعة لأردوغان توزع مطهرات مغشوشة على المواطنين

بلدية دياربكر توزع مطهرا مزيفة وإقالة بالبلدية بعد فضح الأمر

بلدية دياربكر توزع مطهرا مزيفة وإقالة بالبلدية بعد فضح الأمر

وزع مجلس بلدية دياربكر الكبرى، التابع للحزب الحاكم بقيادة رجب طيب أردوغان، مطهرات مغشوشة على المواطنين، وعندما رفعت الشركة، التي تم تقليد منتجاتها، شكوى جنائية، قررت السلطات التركية فصل رئيس إدارة الشؤون الصحية، مصطفى كوركوتان.

بلدية ديار بكر الكبرى، التي عزلت حكومة أردوغان رئيسها وحاليًا توجد تحت حكم الوصي حسن بصري غوزيل أوغلو، وزعت المطهرات مغشوشة من ماركة مقلدة، في نطاق التدابير التي تتخذها ضد فيروس كورونا. وعندما رفعت الشركة التي تم تقليد منتجاتها شكوى جنائية إلى مكتب المدعي العام في ديار بكر، أقيل رئيس قسم الشؤون الصحية في بلدية ديار بكر، مصطفى كوركوتان، الذي عينه الوصي.

في نطاق تدابير مكافحة فيروسات التاجية، وضعت بلدية ديار بكر في 2 أبريل وحدات معقمة يدويًا في المناطق العامة، والمؤسسات العامة والخاصة، ومستشفيات جامعة دجلة ، ومستشفى صلاح الدين الأيوبي الحكومي، ومستشفى غازي يشارجيل للتعليم والبحوث، ومستشفى أمراض النساء والأطفال، والمطار ، ومحطة الحافلات ، ومباني  هيئات العمل ، ومساكن مؤسسة مهاجع الائتمان ، وفروع البريد التركي، وجميع المؤسسات والمنظمات العامة والخاصة التي تخدم في المدينة. وثبت أن المطهرات التي تم وضعها مزيفة.

واتضح أن المطهرات التي توزعها البلدية و تحمل اسم "Aseptoman %72" هي منتجات شركة "شركة د.شوماخر المساهمة للصناعات الكيماوية والتجارة لكنها تقليد. لذلك قدمت الشركة دعوى جنائية إلى مكتب المدعي العام في ديار بكر.

وبدأت بلدية ديار بكر في جمع المطهرات التي وزعتها بعد كشف الأمر و أقيل رئيس قسم الشؤون الصحية في بلدية ديار بكر، مصطفى كوركوتان، الذي عينه الوصي بسبب شراء مطهرا مزيفة. كما قدمت البلدية شكوى جنائية ضد الشركة التي صنعت مطهرات مزيفة وباعتها لهم.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع