وفاة مذيع تركي شهير ووالدته بعد إصابتهما بفيروس «كورونا»

سليمان أسطى

سليمان أسطى

توفى المذيع التركي الشهير سليمان أسطى، اليوم الثلاثاء، بعد مرور أقل من أربع ساعات على وفاة والدته، إثر إصابتهما بفيروس كورونا «كوفيد-19»، الذي أودى بحياة 1296 مواطنًا منذ بدء تفشي الوباء في تركيا.

وقالت صحيفة «يني تشاغ» التركية إن مقدم البرامج التليفزيونية بقناة «أكيت» التركية، سليمان أسطى قد توفي اليوم الثلاثاء، بعد ساعات قليلة من وفاة والدته، وكان الاثنان قد أصيبا بفيروس كورونا قبل أيام.

وأضافت الصحيفة أن فيروس كورونا الذي أصاب ما يزيد عن 60 ألف مواطن تركي حتى الآن وفقًا للإحصاءات الرسمية، بات يسجل انتشارًا سريعًا بين العاملين في الصحافة، إذ لا يستطيع الكثير منهم التزام إجراءات العزل المنزلي بسبب طبيعة مهنتهم.

وأشارت صحيفة «ميديا رادار» أن سليمان أسطى ووالدته قد توفيا تباعًا في غضون أربع ساعات، وذكرت أن سليمان أسطى قد اشتهر بتصديه للقضايا العامة الشائكة، وامتاز بقدرة عالية على تحليل الأخبار.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع