«كورونا» يقتل شقيقين ضمن الطواقم الطبية التركية في أقل من 18 يومًا

الطبيبان المتوفيان

الطبيبان المتوفيان

بدأت عناصر الفرق الطبية التركية في الفترة الأخيرة تسجل زيادة ملحوظة في أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بين أفرادها، وشهدت مدينة إزمير الواقعة في غرب تركيا وفاة الطبيبين الشقيقين محرم ونوري إيديز، بفارق 18 يومًا بينهما، نتيجة الإصابة بالفيروس المتفشي في الأراضي التركية.

وقالت صحيفة «سوزجو» التركية إن الطبيب محرم إيديز توفي في الثاني من شهر أبريل الجاري، نتيجة إصابته بفيروس كورونا، أما شقيقه الطبيب نوري إيديز فقد لحق به صباح أمس نتيجة السبب نفسه.

يشار إلى أن غرفة أطباء إسطنبول كشفت في تقرير حديث لها أن أعداد المصابين بين الفرق الطبية في مدينة إسطنبول وحدها اقترب من 2000 حالة حتى الآن.

وكان وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، قد أعلن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد - 19)، أمس الاثنين 20 أبريل، إلى 90.980 حالة، بعد تسجيل 4 آلاف و674 إصابة جديدة، وكذلك تسجيل 123 حالة وفاة جديدة، ليرتفع إجمالي الوفيات منذ تفشي الوباء إلى 2140 حالة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع