تركيا تعتقل إمام مسجد تسبب في تفشي فيروس كورونا بقرية تاشكين باشا

اعتقال إمام مسجد بسبب كورونا

اعتقال إمام مسجد بسبب كورونا

اعتقلت السلطات التركية، اليوم الخميس، إمام مسجد أقام صلاة الجنازة جماعة على أحد المتوفين جراء الإصابة بفيروس كورونا في إحدى القرى التركية التي تخضع للحجر الصحي، ما تسبب في إصابة 45 شخصًا بعدوى الفيروس المتفشي في تركيا.

كانت السلطات المحلية في منطقة أورغوب في ولاية نوشهير وسط تركيا، أعلنت تفشي فيروس كورونا من جديد في قرية تاشكين باشا، بعد إصابة 45 شخصًا ممن أدوا صلاة الجنازة على أحد المتوفين نتيجة الفيروس التاجي الجديد، بسبب عدم اتخاذهم التدابير الوقائية اللازمة، ما عزا بالسلطات لفتح تحقيق حول الأمر.

كان الزوجان «د. أ» و«أ.أ» المقيمان في قرية تاشكين باشا، قد توجها لزيارة أبنائهم المقيمين في ديار بكر في شهر مارس الماضي. وعقب عودتهم إلى المنزل توجه الزوجان إلى مستشفى نوشهير الحكومي لمعاناتهم من السعال وارتفاع في درجة الحرارة، وجاءت نتائج فحوصات «كورونا»، التي خضع لها الزوجان داخل المستشفى، إيجابية، وعلى أثر هذا فرضت السلطات التركية حجرًا صحيًا على القرية بأكملها في الحادي والعشرين من أبريل الجاري.

في تلك الأثناء توفى أحد سكان القرية، يدعى رضا أوزون، بسبب مشكلات في الرئة، وشارك العديد من سكان القرية في صلاة الجنازة، ولم يطبقوا التباعد الاجتماعي، وكشفت الفحوصات الطبية، التي أجرتها الفرق الطبية عقب صلاة الجنازة، إصابة 45 من سكان القرية بفيروس كورونا المستجد.

بدوره، فتح حاكم منطقة أورغوب تحقيقًا مع مختار القرية وأعضاء مجلسها، إضافة إلى الإمام الذي جاء من خارج القرية لإقامة الصلاة، بالرغم من عزلها في إطار الحجر الصحي.

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع