مواطن تركي يفقد وعيه بسبب الجوع بعد تشرده بسبب كورونا

مواطن تركي يفقد وعيه بسبب الجوع

مواطن تركي يفقد وعيه بسبب الجوع

فقد مواطن تركي وعيه بسبب الجوع، اليوم الجمعة، بمنتصف أحد شوارع مقاطعة أفجلار بإسطنبول، حيث هرع المارة لمساعدته، وهم حذرون من احتمالية إصابته بكورونا، إلا أنه لم يتمكن من العودة لوعيه إلا بعد فترة طويلة.

وقالت صحيفة جريدة «كرت» التركية، إن هذا المواطن لم يسترد وعيه إلا بعد فترة طويلة، حيث هرع الناس لمساعدته، حذرين بسبب فيروس كورونا، وعندما عاد إلى وعيه قال: «أنا جائع فقط»، وقد عُلم فيما بعد أن هذا المواطن الذي لم توضح الجريدة أي معلومات عنه، عاطلاً عن العمل منذ فترة طويلة، وليس لديه ما يكفيه ليجلب الطعام، ولهذا السبب فقد وعيه.

الجدير بالذكر، أن هذا المشهد ليس الأول من نوعه في تركيا، حيث تكررت هذه المشاهد خلال الأيام الأخيرة، في ظل تفشي فيروس كورونا، فتعددت حالات الانتحار، والإغماء، والبحث عن الطعام في صناديق القمامة بعد تغيب الحكومة عن المشهد، وعجز المواطنين عن إيجاد ما يسد جوعهم، إلا أن كل مواطن عاجز عن إيجاد لقمة العيش رجح طريقاً للتخلص من هذا العناء، فهناك من أقبل على الانتحار، وغيره من قرر البحث في صناديق القمامة على بواقي طعام تسد جوعه، وهذا الأخير تحمل الجوع حتى سقط في الشارع.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع