جرائم العمل في تركيا: مصرع عامل شاب بشركة كهرباء إثر تعرضه لصاعقة مفاجئة

بلال آغر

بلال آغر

لقي المواطن التركي بلال آغر، البالغ من العمر 26 عامًا، حتفه إثر تلقيه صدمة كهربائية غير معلوم سببها، وذلك أثناء تأدية أعمال الصيانة على خطوط نقل الكهرباء بين حي مارميس وإتشملار.

وبحسب ما ذكرته جريدة «جمهورييت» فإن الفرق الإسعاف الطبية نقلت بلال إلى مستشفى مارميس عقب فشلها في التدخل، إلا أن محاولات الأطباء باءت بالفشل ولقى حتفه بعد وصوله المستشفى.

وبينما انتفض العمال والموظفون ضد إدارة شركة طاشرون لتوزيع الكهرباء، بسبب موت زميلهم ووصفوا الحادث بواحدة من «جرائم العمل»، فإن الشركة حملت العمال المسؤولية كاملة عن موت صديقهم، مما أدى إلى وقوع اشتباكات بين الإدارة والعمال، وقد أصيب خلالها بعض العاملين بجروح طفيفة بعد أن تحول هذا الجدال إلى اشتباك، وعلمت الجريدة أنه مع تصاعد الوضع رضخت الشرطة لمطالب العمال بفتح التحقيق في حادث بلال آغر.

يُذكر أن تركيا تعاني من تفشي جرائم العمل خاصة في شركات الإنشاءات، والمناجم، وشركات الكهرباء، إلا أنه يتم التغاضي عنها كما لو أن أرواح البشر لا تساوي شيء.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع