تحقيقات مع عضو بنادي بيشكتاش لاستخدامه كلمة «الصهر»

عضو مجلس غدارة بيشكتاش

عضو مجلس غدارة بيشكتاش

فتحت السلطات التركية تحقيقًا مع عضو مجلس إدارة نادي بيشكتاش التركي، المحامي على ريزا ديزدار، بتهمة "الإهانة" بسبب استعماله لكلمة "الصهر" أثناء حديثه عقب لقاء بين نادي جوزتبا وبيشكتاش، دون أن يصرح عن اسم أو عنوان أثناء حديثه.

وقال ديزدار في البيان الذي أدلى به في إطار التحقيق الذي أجراه مكتب المدعي العام، إن اسم أو لقب صاحب الشكوى وزير المالية بيرات البيراق لم يُذكر في خطابه، وأنه قال فقط كلمة "الصهر".

وجاءت إفادرة ديزدار على النحو التالي: "ليس هناك أي إهانة في الحديث الذي قلته. في الصحافة تم استخدام جملة (تدخل الصهر) وأنا في حديثي قلت فقط كلمة (الصهر). لم أذكر اسم صاحب الشكوى (بيرات البيراق) في حديثي. كان حديثي انتقادًا لمباراة فريقنا مع فريق جوزتبا. لم أستهدف أي شخص. ولا أقبل هذا الاتهام الموجه لي».

وبحسب ما نشرته جريدة "بيانات" التركية فقد أكدت الصحفية عائشة سويلماز أنه تم تقييم التحقيق على اعتبار أن «كلمة صهر هي جريمة».

وكان ديزدار قد تحدث غاضبًا عقب مبارة فريقه مع جوزتبا في مطلع هذا العام، وكان من المقرر لبيشكتاش بعدها أن يقابل فريق طرابزون سبور الذي يشجعه صهر أردوغان ووزير الخزانة والمالية بيرات البيراق ولم يستطع الحكم طرد أحد لاعبي فريق طرابزون بعد خطأ له حتى يتمكن من لعب مباراة بيشكتاش وهو ألكسندر سورلوث، وأن البيراق هو من تدخل ومنع عقاب سورلوث.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع