«الكمامة الذهبية».. موضة «ولاد الذوات» في تركيا تستفز ملايين الفقراء

كمامات ذهبية

كمامات ذهبية

أصبح ارتداء العروس التركية ووصيفاتها للكمامات المرصعة بالذهب من عيار 21، أحدث صحيات الموضة رواجًا بين فتيات الطبقات الثرية خلال حفلات الزفاف، في تناقض صارخ مع المعاناة التي يعيشها غالبية أبناء الشعب التركي من الطبقات الوسطى والفقيرة، في ظل حالة الانهيار الاقتصادي، جراء سياسات حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، خاصة مع تفشي وباء كورونا في البلاد.

وسلطت صحيفة «جون بويو» الضوء على انتشار صيحة الكمامات المرصعة بالذهب، بين فتيات في حفلات الزفاف، وقالت إن ذلك بدأ في الظهور مع سماح الدولة بإقامة حفلات الزفاف، شرط ارتداء المدعوين للأقنعة الطبية، مع الحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي اللازمة من أجل الوقاية من فيروس كورونا المستجد.

كمامات ذهبية

من جانبها، أعلنت محلات بيع المصوغات أن هناك إقبالًا كثيفًا من فتيات الطبقات الغنية على الكمامات المصنوعة من الذهب بأشكال متعددة، خاصة تلك المرصعة بالذهب من عيار 21. وأشار الصاغة للصحيفة إلى أن عرائس الطبقة الغنية يقبلون على شراء الكمامات الذهبية التي تدل على ثراء العروس.

وتمثل هذه الموضة الرائجة بين فتيات الطبقات الثرية استفزازًا للطبقة المتوسطة والفقيرة. الذين لم يعد بإمكانهم شراء رغيف الخبز بعد رفع سعره أول من أمس الخميس بنسبة 20 %، بالإضافة إلى زيادة معدلات الجوع والفقر وفقًا للإحصائيات الأخيرة لمعهد الإحصاء التركي. كما ارتفعت نسبة البطالة إلى 12.8%، فضلا عن احتجاج المتقاعدين بسبب عدم مكافأة العلاوة التي حصلوا عليها لموجة غلاء الأسعار التي تشهدها السوق التركية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع