عازف بيانو تركي حول تحويل «آيا صوفيا» للعبادة: ما هذا؟ هل ننتقم؟

فاضل ساي

فاضل ساي

انتقد الملحن وعازف البيانو التركي الشهير، فاضل ساي، افتتاح آيا صوفيا للعبادة عبر حسابه الخاص على وسائل التواصل الاجتماعي «انستجرام»، قائلا: «ما هذا؟ هل هذا انتقام؟ كان من الصواب حماية هذا التراث العالمي وبقائه كمتحف».

وبحسب ما ذكرته جريدة «جون بويو» التركية، قال فاضل ساي: «لقد تحدثتم عن عدم مشروعية حرق أو هدم المساجد في اليونان وإسبانيا، وأنه من الخطأ تحويلها لكنائس، وكنتم محقين حينها وكُتب هذا في التاريخ، لكن هل يجب أن نجيب على الأخطاء التي كنا نرفضها بـ«خطأ» جديد؟ ما هذا؟ هل ننتقم؟ كان من الصواب حماية هذا التراث العالمي وبقائه كمتحف».  

كان مجلس الدولة التركي أقر، يوم الجمعة الماضية، تحويل آيا صوفيا إلى مسجد، بمباركة من الرئيس رجب طيب أردوغان، وسمحت السلطات برفع الأذان من المتحف عقب إعلان القرار مباشرة، وذلك رغم تحذيرات من المؤسسات والمنظمات الدولية والروحية حول العالم من المساس بالصرح التاريخي الذي يجمع بين أصحاب الأديان المختلفة.

يُشار إلى أن «آيا صوفيا» صرح فني ومعماري موجود في منطقة السلطان أحمد، بمدينة إسطنبول، وجرى تحويله إلى مسجد مع الدولة العثمانية بعدما كان كنيسة في أصله، قبل أن يصبح متحفًا عام 1934.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع