«اللقاء الأرثوذكسي»: تحويل آيا صوفيا يشجع إسرائيل على المساس بكنيسة القيامة

آيا صوفيا

آيا صوفيا

أعرب مجمع «اللقاء الأرثوذكسي» وهو مجمع سياسي ثقافي يضم رموز الطوائف الأرثوذكسية في لبنان، عن استنكاره وتنديده الشديدين بقرار الرئيس التركى رجب طيب أردوغان بتحويل متحف «آيا صوفيا» التاريخي إلى مسجد وإقامة الصلاة فيه للمرة الأولى منذ 86 عامًا، محذرين من أن القرار قد يشجع إسرائيل على المساس بكنيسة القيامة والمسجد الأقصى.

وأكد المجمع أن القرار يمثل عملًا استفزازيًا يخالف أسس العيش المشترك ومبادئ التسامح والسلام. وذلك خلال المؤتمر الذي نظمه اللقاء الأرثوذكسي اللبناني بعنوان «آيا صوفيا معلم من معالم التراث العالمي»، بمشاركة واسعة من ممثلي الطوائف المسيحية والقوى السياسية اللبنانية. 

وأكد المشاركون في المؤتمر أن قرار السلطات التركية يؤجج الصراعات الدينية، ويخالف وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك التي أبرمها شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب والبابا فرنسيس بابا الفاتيكان في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار المشاركون إلى أن القرار يُعرّض مصير المسجد الأقصى وكنيسة القيامة لخطر تغيير معالمهما، حيث وفر أرضاً وذريعة لإسرائيل لكي تقوم بممارسة مماثلة لما أقدمت عليه تركيا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع