والدة ضحية نائب العدالة والتنمية الأوزبكية تخرج عن صمتها وتصفه بـ«القاتل»

نادره قادريكوفا

نادره قادريكوفا

عادت قضية المهاجرة الأوزبكية المقتولة قبل شهور في منزل برلماني تركي تابع لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، إلى الواجهة مرة أخرى، بعد أن نشرت والدتها مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وصفت فيه النائب شرين أونال بالقاتل وحملته مسؤولية قتل ابنتها، وذلك على إثر هجوم رواد التواصل الاجتماعي في تركيا على أونال بعد نشره صورة له بمسجد «آيا صوفيا».

وذكرت جريدة جمهوريت التركية أن حادثة قتل الفتاة الأوزبكية، نادرة قاديروفا، في بيت النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، شرين أونال، والتي كانت تبلغ من العمر 23 عامًا، تصدرت الرأى العام التركي مرة أخرى، بعد مشاركة والدتها مقطع فيديو، على السوشيال ميديا تتهم فيه نائب العدالة والتنمية، شرين أونال، بقتل ابنتها.

وكان أونال قد نشر تغريدة تحت هاشتاج (وسم): مبارك علينا مسجدنا، وقال خلالها «نحن داخل مسجد آيا صوفيا. الحمد لله الذي أتاح لنا هذه الفرصة. ليرض الله عن كل من بذلوا جهودًا لتحقيق هذا الأمر وفي مقدمتهم الرئيس».

وبعد مشاركة أونال، تغريدته تلك، خرجت والدة نادرة عن صمتها وقالت إن أونال قتل ابنتها ووصفته بـ«القاتل»، وقالت «سيعاقبك الله على فعلتك، ياقاتل، ليس لك حق الحياة في هذه الدنيا.. إنك قاتل».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع