تقرير رسمي يفضح تدني مستوى التعليم في تركيا في ظل حكومة أردوغان

تدني مستوى التعليم في تركيا

تدني مستوى التعليم في تركيا

كشف تقرير نتائج اختبارات مؤسسات التعليم العالي التركية، التي أجريت في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، مجددًا عن ضعف استيعاب الطلاب في تركيا للمواد التعليمية.

وخلال الامتحانات التي شارك بها 2 مليون و296 ألف طالب بلغت نسبة الأجوبة الصحيحة للأجوبة الخاطئة في اختبار الرياضيات المؤلف من 40 سؤالا نحو 5.5 سؤال، في حين بلغت هذه النسبة في فروع العلوم 2.6 سؤال.

وعجز 550 ألف طالب عن تجاوز الحد الأدنى وبلغت نسبة النجاح في اختبار إجادة العلوم الأساسية أقل من 40%. وقارب عدد الطلبة الحاصلين على صفر نحو 50 ألف طالب.

وسجل الطلاب فشلاً كبيرًا في اختباري إجادة العلوم الأساسية واختبار إجادة العلوم التخصصية.

وعجز عدد كبير من الطلاب عن تقديم الأجوبة الصائبة على ما يقارب نصف الأسئلة في اختبار إجادة العلوم التخصصية في مجالات اللغة التركية والعلوم الاجتماعية والرياضيات الأساسية وفروع العلوم.

وحصل 48 ألف و228 طالبًا من بين الطلاب الذين خاضوا غمار الاختبار على صفر درجة، وفق التقرير الصادر عن مركز الاختبار والاختيار والتسكين.

وبلغ متوسط نسبة الأجوبة الصائبة للأجوبة الخاطئة في اختبار اللغة التركية المؤلف من 40 سؤالاً نحو 14 سؤالاً كما بلغ متوسط نسبة الأجوبة الصائبة للأجوبة الخاطئة في اختبار العلوم الاجتماعية المؤلف من 20 سؤالاً حوالي 7.7 أسئلة.

وشهد اختبار العلوم المتخصصة مشهدًا مشابهًا، حيث بلغ متوسط نسبة الأجوبة الصائبة للأجوبة الخاطئة في اختبار اللغة التركية وآدابها المؤلف من 24 سؤالاً نحو 4.7 أسئلة.

وفي فئة اختبار إجادة العلوم التخصصية بلغ متوسط نسبة الأجوبة الصائبة للأجوبة الخاطئة في اختبار الرياضيات المؤلف من 40 سؤالاً 7.5 أسئلة وفي اختبار الفلسفة المؤلف من 12 سؤالاً 2.2 سؤال وفي اختبار الفيزياء المؤلف من 14 سؤالاً نحو سؤال واحد فقط.

ويشهد التعليم في تركيا حالة من التراجع الكبير في ظل حكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم بقيادة الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» نتيجة غياب الاهتمام وانشغال السلطة الحاكمة في تركيا بالأمور الخارجية عن التركيز في شئونها الداخلية إلى جانت تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع