هجوم مسلح من عضو بحزب العدالة والتنمية على إحدى البلديات

بلدية جيلانبينار

بلدية جيلانبينار

وبحسب وسائل إعلام تركية، داهم أبناء إخوة الرئيس السابق لبلدية جيلانبينار عبدالله أكساك، والتابع لحزب العدالة والتنمية، الذي تم عزله من منصبه، مبنى البلدية بالأسلحة، وأطلقوا الرصاص على رئيس البلدية الحالي التابع للحزب ذاته.

وبحسب الأنباء الواردة، تبين أن رئيس البلدية الحالي فياض صويلو، الذي انتخب بقرار من المجلس، تعرض للضرب، وبتزايد الأحداث، وصلت الشرطة التركية إلى حديقة البلدية بعربات مدرعة، وأخرجت أقارب أكساك من مبنى البلدية. بينما تم نشر فرق من القوات الخاصة في مبنى البلدية وحديقته ، وتم اتخاذ تدابير أمنية مكثفة في المنطقة المحيطة.

ولم تتوصل قوات الشرطة حتى الآن إلى معرفة سبب الهجوم.

تم انتخاب عبد الله أكساك التابع لحزب العدالة والتنمية، خلال الانتخابات المحلية في 31 مارس 2019. ولكن تم عزل أكساك من قبل المؤسسة العليا للانتخابات بسبب الحكم المسبق عليه بامتلاكه أسلحة غير مرخصة. بعد شهر واحد من إقالة أكساك، تم انتخاب فياض صويلو والتابع أيضًا لحزب العدالة والتنمية رئيسًا للبلدية وذلك في انتخابات أعضاء مجلس المدينة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع