صور: «المواطن العاري».. أحداث فيلم تركي قديم تتحول لحقيقة مأساوية في 2020

المواطن العاري

المواطن العاري

دنيزلي: «تركيا الآن»

ضجت منصات ومواقع التواصل الاجتماعي في تركيا بمجموعة من الصور الفوتوغرافية لمواطن تركي شاب يركض عاريًا في أحد شوارع منطقة دينيزلي، مفسرين الواقعة على أن الرجل قد جُن عقله نتيجة الفقر والجوع، وذلك بالتزامن مع الكشف عن أحدث إحصاءات معهد الإحصاء التركي التي رجحت ما ذهب إليه المواطنون.

وقال موقع «جون بويو»، إن المشهد ذكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي بمشهد من الفيلم التركي «المواطن العاري» 1985، الذي يروي قصة رجل فقد عقله وأصابه الجنون بسبب عدم قدرته على تحمل نفقات المعيشة، فخرج للشارع يركض عاريًا، وهو ما تعانيه تركيا في ظل الأزمة الاقتصادية الراهنة، من ارتفاع نسب الفقر، وكذلك ارتفاع معدلات البطالة، بينما فشلت الحكومة التركية في إنقاذ الشعب من سياسات الانكماش الاقتصادي.

المواطن العاري

ووفقًا لبيانات معهد الإحصاء التركي، بلغ الحد الأدنى لأجور ملايين الأتراك نحو 2374 ليرة تركية، في حين ارتفع خط الفقر إلى 7973 ليرة، وارتفع أيضًا خط الجوع إلى 2447 ليرة، ما يعني أن من 50 إلى 60 % من سكان تركيا أصبحوا فعليًا يعيشون تحت خط الفقر.

ويشير معهد الإحصاء إلى ارتفاع عدد فقراء تركيا إلى 16 مليون فقير، منوهًا بأن هذا الرقم مرشح للزيادة، إذ يوجد 18 مليون شخص معرضين لخطر الفقر المدقع، حال لم ترتفع أجورهم لتحتمل أعباء المعيشة اليومية.

وقال رئيس جمعية حقوق المستهلك، تورهان شاكار، إنه في مارس 2019، كان أكثر من 20 % من الشعب التركي، أي ما يعادل 16.5 مليون شخص يعيشون تحت خط الفقر، أما اليوم فقد ارتفع عدد من هم تحت خط الفقر إلى أكثر من 80 %، أي ما يعادل 65 مليون شخص.

ويشير ارتفاع عدد أصحاب الملايين في تركيا إلى تحول المجتمع التركي إلى مجتمع طبقي، بسبب التفاوت الكبير في الدخل بين الغني والفقير، فقد ارتفع عدد أصحاب الملايين في تركيا إلى 30 ألف مواطن، تقدر إجمالي أصولهم بما يقرب من تريليون و200 مليار دولار.

 

موضوعات متعلقة:

البطالة تفتك بشباب تركيا: أكثر من مليون عاطل في 8 شهور

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع