فيروس كورونا يواصل حصد أرواح أطباء تركيا.. وأردوغان يتهمهم بالإرهاب

الجمعية الطبية التركية

الجمعية الطبية التركية

أنقرة- «تركيا الآن»

واصل فيروس كورونا حصد أرواح العاملين في القطاع الطبي، في الوقت الذي اتهمتهم الحكومة التركية، برئاسة رجب طيب أردوغان، بالإرهاب.

وأعلنت الجمعية الطبية التركية، اليوم الأحد، في تغريدة عبر حسابها الرسمي على «تويتر»، عن وفاة 5 من العاملين بقطاع الرعاية الصحية بفيروس كورونا، خلال الـ24 ساعة الماضية، لترتفع حصيلة ضحايا «كوفيد-19» من العاملين بالصحة خلال الـ8 أيام الماضية إلى 13 حالة وفاة.

واتهمت الجمعية الطبية حكومة بلادها بالفشل في إدارة أزمة كورونا، وقالت «لا يمكنكم إدارة الأزمة، نحن نهلك، ولا نريد أن نعتاد على الموت».

وتجاوزت حصيلة ضحايا فيروس كورونا من الأطباء الأتراك المائة طبيب في نهاية الأسبوع الأول من شهر أكتوبر الجاري، وفي الشهر نفسه أطلقت الحكومة التركية حملة ضد الجمعية الطبية، واتهمها أردوغان، مؤخرًا، في كلمة له أمام البرلمان، بأنها «تعيش في جيب الإرهاب».

وسار رئيس حزب الحركة القومية التركي، دولت بهتشلي، حليف أردوغان، على النهج نفسه، إذ دعا إلى إغلاق نقابة الأطباء، وتنفيذ الإجراءات القانونية ضد رؤسائها، كما وصف الأطباء بـ«أعداء تركيا».

 

موضوعات متعلقة: 

إحصاءات «كورونا» في تركيا: 1723 إصابة جديدة والوفيات 71

حليف أردوغان يدعو لإغلاق نقابة الأطباء في بلاده: «أعداء تركيا»

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع