بعد الإعلان عن الإغلاق الجزئي.. تركيا نحو إجراءات أكثر صرامة بسبب «كورونا»

كورونا في تركيا

كورونا في تركيا

أنقرة: «تركيا الآن»

أشار عضو مجلس العلوم التركي لفيروس كورونا، مصطفى نجمي إلهان، إلى اللجوء إلى إجراءات أكثر صرامة، حال عدم انخفاض ​​عدد الحالات خلال 15 يومًا مع القيود الجديدة.

وأوضح إلهان أن الإجراءات الجديدة لا مفر منها، حيث ارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا والوفيات بشكل كبير وسريع، وأعلن الرئيس رجب طيب أردوغان عن القيود الجديدة بعد اجتماع مجلس الوزراء الثلاثاء.

وقال في تصريحات صحفية، مساء الأربعاء، «إذا وصلت الإصابات إلى 5 آلاف حالة في اليوم مرة أخرى، فستحتاج الإجراءات إلى تشديد».

ولفت إلهان، المواطنين، إلى ضرورة الانتباه إلى التقيد الصارم بالإجراءات الجديدة، وحذر المواطنين من التراخي في الالتزام بالقواعد والإجراءات التي أعلن عنها الرئيس أردوغان أمس.

وأشار إلهان إلى أن عدد الحالات الذي بلغ 5500 حالة في أبريل انخفض إلى 785 في يونيو، وأردف: «أتمنى أن نولي اهتمامًا للكمامة والمسافة والنظافة في الصيف».

موضوعات متعلقة

وأول من أمس، أعلن الرئيس التركي، عن سلسلة إجراءات وتدابير جديدة للحد من تفشي وباء فيروس كورونا، من بينها فرض إغلاق جزئي وحظر تجول ليلي واعتماد تقنية التعلّم عن بُعد حتى نهاية العام.

وأقر أردوغان، بأن بلاده تواجه وضعاً بالغ الخطورة، بعد وصول الإصابات والوفيات حدًّا مقلقًا، خصوصًا في إسطنبول.

وأوضح أردوغان، أنه تقرر خلال الاجتماع فرض حظر تجول نهاية الأسبوع في عموم تركيا، من الساعة الثامنة مساء إلى العاشرة من صباح اليوم التالي، مضيفًا أن كافة المنافسات الرياضية ستتواصل دون جماهير، في حين سيتم تعليق أنشطة الملاعب الشعبية.

وأشار أردوغان إلى أن ساعات عمل مراكز التسوق والمحال التجارية والمطاعم وصالونات الحلاقة ستكون بين 10 صباحا و8 مساء، لافتًا  إلى أن حظر التجول الجزئي المفروض على المسنين فوق 65 عاما، سيشمل الشباب دون الـ20، باستثناء العاملين منهم.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع