ذهبت لتجميل أنفها في إسطنبول ففقدت ساقيها.. والمستشفى: الدجاج هو السبب

سفينجي جكليك

سفينجي جكليك

إسطنبول: «تركيا الآن»

فقدت شابة تركية تبلغ من العمر 25 عامًا، ساقيها بشكل مأساوي بعد أن خضعت لعملية لتجميل الأنف في مستشفى لجراحات التجميل بإسطنبول.

وحسب صحيفة «ذا ميرور» البريطانية، فإن الواقعة بدأت عندما توجهت سفينجي جكليك لإجراء جراحة تصغير الأنف في مستشفى خاص بإسطنبول، وبعد العملية التي استغرقت ساعتين في 2 مايو 2014، بدت بصحة جيدة وأعيدت إلى المنزل، لكنها سرعان ما أصيبت بالحمى. وبإبلاغ إدارة المستشفى أصرت الأخيرة على أن جكليك بخير، حتى عندما عادت إلى هناك بعد أسبوع لإزالة الجبيرة، أخبرها الأطباء أن الأعراض التي بدأت في الظهور في أعقاب العملية هي أعراض طبيعية، ومع ذلك استمرت حالتها في التدهور في الأيام التالية على الرغم من تأكيدات الأطباء.

وقال شقيق سيفينك، إن شقيقته لم تكن قادرة على تناول الطعام لأنها شعرت بالمرض باستمرار، وعندما تحولت ساقاها إلى اللون الأسود، تم نقلها إلى المستشفى في حالة حرجة. وفي 9 يونيو، شخّصها أطباء الطوارئ بتسمم في الدم، وأخبروا أسرتها أنه ليس أمامهم خيار سوى بتر ساقيها إذا أرادوا إنقاذ حياتها.

وقدمت سفينجي منذ ذلك الحين شكوى بحق المستشفى وتسعى للحصول على تعويض قدره 99،928 جنيهًا إسترلينيًا. قال موظفو المستشفى إنهم ليسوا مسؤولين، وأن تسمم الدم كان بسبب أكل الدجاج بعد أسبوعين من الجراحة، وقبل وقت قصير من دخولها المستشفى مرة أخرى.

وقد طلبت المحكمة تقارير الخبراء على أن يتم صدور الحكم في أبريل من العام المقبل.

 

فقدت امرأة شابة، تبلغ من العمر 25 عامًا، بشكل مأساوي ساقيها من بعد الر
سفينجي جكليك

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع