صورة اليوم: «الأصفاد» تختصر لغة الحوار بين أردوغان وطلاب البوسفور

الأصفاد وبوغازيتشي

الأصفاد وبوغازيتشي

إسطنبول: «تركيا الآن» 

بطل صورة اليوم في تركيا، بالأخص في جامعة بوغازيتشي (البوسفور)، هي الأصفاد، فبعد أن كانت تستخدم لإحكام قبضة الشرطة على المجرمين، أصبح لها استخدام آخر في عهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إذ استخدمتها قوات الشرطة لأول مرة في إغلاق أبواب جامعة «بوغازيتشي» في وجه الطلاب لحصار احتجاجاتهم أمس الاثنين داخل حرم الجامعة. 

موضوعات متعلقة

وفي صورة حزينة ومؤلمة لتركيا عكست عدسات الكاميرا الشرطة التركية وهي تغلق أبواب الجامعة بالأصفاد (الكلبشات)؛ لمنع الطلاب من دخول الحرم الجامعي، بعد أن نظموا بالأمس احتجاجًا ضد تعيين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عضو حزب العدالة والتنمية مليح بولو رئيسًا للجامعة. كما سحبت قواتها إلى داخل الحرم الجامعي، في سيطرة واضحة على الأبنية التعليمية الخاصة بالمنشأة العامة، وسط هتافات الطلبة المنددة بالأساليب الأمنية القمعية التي تنتهجها حكومة بلادهم.

 

الأصفاد وبوغازيتشي

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع