«ديلي موشن» الفرنسي يرضخ لقوانين أردوغان ويعين ممثلًا له في تركيا

ديلي موشن

ديلي موشن

واشنطن: «تركيا الآن»

أعلن موقع الفيديو الفرنسي «ديلي موشن» عن تعيين ممثل محلي له في تركيا، امتثالًا لقانون وسائل التواصل الاجتماعي التركي الجديد.

وقال نائب وزير النقل والبنية التحتية التركي، عمر فاتح صايان، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أمس السبت، إن شركة «ديلي موشن»، التي يصل إليها أكثر من مليون شخص في تركيا يوميًا، اتبعت خطى شركة «تيك توك»، ونأمل في خطوات مماثلة من وسائل التواصل الاجتماعي كافة، التي لم تعين ممثلًا محليًا لها حتى الآن، وفقًا لـ«بلومبرج» الأمريكية.

موضوعات متعلقة

وغرمت السلطات التركية شركات فيسبوك ويوتيوب وتويتر وإنستجرام وتيك توك، 40 مليون ليرة (5.1 مليون دولار) في العام الماضي؛ لفشلها في تعيين ممثل محلي، ما أصبح مطلبًا قانونيًا العام الماضي للعمل في تركيا.

ومنح البرلمان التركي السلطات صلاحيات جديدة لتشديد قبضتها على وسائل التواصل الاجتماعي، وفاءً بتعهد قطعه الرئيس رجب طيب أردوغان، الذي اشتكى من منشورات مسيئة.

وأعطى القانون الحكومة مزيدًا من النفوذ ضد النقاد في بلد يراقب بالفعل وسائل التواصل الاجتماعي عن كثب، وقد أعاق سابقًا الوصول إلى مواقع الويب، بما في ذلك تويتر ويوتيوب.

وتخاطر الشركات التي لا تلتزم بقانون وسائل التواصل الاجتماعي بتخفيض عرض النطاق الترددي للإنترنت بنسبة تصل إلى 90 %، ما يجعل استخدام منصاتها عمليًا بطيئًا للغاية.

 

التغريدة

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع