يوتيوبر سورية شهيرة تتعرض للتهديد في تركيا.. اعرف التفاصيل

ام سيف

ام سيف

إسطنبول: «تركيا الآن»

تصدر اسم اليوتيوبر السورية «أم سيف»، منصات التواصل الاجتماعي التركية، اليوم الثلاثاء، عقب نشرها مقطع فيديو على يوتيوب.

وأعلنت «أم سيف» المقيمة في تركيا، اعتزالها وإغلاقها قناتها على اليوتيوب، التي أطلقتها قبل 3 سنوات، ويتابعها أكثر من 5 ملايين مشترك.

وقالت «قضينا أيام كثيرة حلوة على اليوتيوب، وجاء الوقت كي أغلق القناة، ولن أنشر أي فيديوهات مجددًا».

وخلال الفيديو أشارت أم سيف بحركة عبر يديها تعني في لغة الإشارة أنها بحالة خطر أو تحت التهديد أو تتعرض للاختطاف، وهو ما أكده مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، لافتين إلى علامة تشبه الكدمة، ما يعني تعرضها للعنف.

وتداول مستخدمو تويتر في تركيا الحادث مستخدمين هاشتاج «كون صوت أم سيف»، أعادوا من خلاله نشر الفيديو.

أم سيف
أم سيف
أم يوسف

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع