الجارديان: تركيا على وشك العطش والمياه تكفي إسطنبول 45 يومًا فقط

سد إليسو

سد إليسو

أنقرة: «تركيا الآن»

تواجه المدن الرئيسية في جميع أنحاء تركيا، أزمة جفاف كبرى مع تحذيرات من نفاد المياه منها خلال الأشهر المقبلة.

وحذرت صحيفة «الجارديان» البريطانية، في تقرير لها، من أن السدود باتت بها مياه تكفي إسطنبول بحد أقصى 45 يومًا.

وأفادت غرفة المهندسين الكيميائيين في تركيا، بأن قلة هطول الأمطار في البلاد أدى إلى أشد موجة جفاف تشهدها البلاد منذ عقد، وأن 17 مليون شخص معرضون لخطر نفاد المياه.

وقال رئيس بلدية أنقرة، منصور يافاش، في وقت سابق من هذا الشهر، إن العاصمة لديها ما يعادل 110 أيام أخرى من مياه السدود والخزانات.

وفي إزمير، تستعد السلطات المحلية لمواجهة نقص المياه من خلال حفر 103 آبار جديدة، وإعادة تدوير مياه الصرف الصحي، وتقليل الفقد والتسرب من خلال إصلاح الأنابيب القديمة، وفقًا لرئيس بلدية المدينة.

وتعاني إزمير وبورصة، أكبر مدينتين في تركيا، حيث تمتلئ السدود بحوالي 36٪ و24٪ على التوالي، كما يعيش المزارعون في مناطق إنتاج القمح مثل سهل قونية ومقاطعة أدرنة على الحدود مع اليونان وبلغاريا مخاوف تلف محاصيلهم.

موضوعات متعلقة

من جانبه، هاجم الدكتور أكجون إلهان، خبير إدارة المياه في إسطنبول، سياسات حكومة بلاده فيما يخص تدابير مواجهة الجفاف، مؤكدًا أنه بدلاً من التركيز على التدابير اللازمة لإبقاء الطلب على المياه تحت السيطرة، تصر تركيا على توسيع إمدادات المياه من خلال بناء المزيد من السدود، فقد بنت تركيا مئات السدود في العقدين الماضيين.

ويضيف إلهان: «أن الجفاف يخلق حلقة مفرغة: فانخفاض الإنتاج الزراعي وزيادة أسعار المواد الغذائية، يمكن أن يؤديا إلى زيادة الفقر والهجرة من الريف إلى المدن، مما يؤدي إلى تفاقم الضغوط الحالية على البنية التحتية للمياه».

بدوره قال الدكتور أوميت شاهين، الذي يدرس تغير المناخ العالمي والسياسة البيئية في جامعة سابانجي بإسطنبول، «إن الجميع يعلم أنه يجب الحفاظ على أحواض المياه، خاصة في فترات الجفاف هذه التي أصبحت أكثر حدة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع