أردوغان يهاجم واتساب: شركات الإنترنت تخترق سيادة الدول وتؤسس «فاشية رقمية»

أردوغان

أردوغان

إسطنبول: «تركيا الآن»

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن حقوق بعض الدول السيادية تتعرض للانتهاك والاختراق من قبل مؤسسي شركات الإنترنت الذين أصبحوا يتحكمون بكافة البيانات، في إشارة إلى تطبيق واتساب.

كانت هيئة المنافسة التركية أعلنت أنها فتحت تحقيقًا في قرار تطبيق «واتساب» مشاركة المزيد من بيانات المستخدمين مع شركته الأم «فيسبوك».

وطلب تطبيق المراسلة المشفر الأسبوع الماضي من أكثر من مليار مستخدم من خارج الاتحاد الأوروبي وبريطانيا قبول الشروط الجديدة، أو فقدان الوصول إلى «واتساب» في 8 فبراير.

وخلال مشاركته في حفل افتتاح المتحف الوطني للرسم، بقصر دولمة باهتشه، قال أردوغان: هناك دول في الوقت الحالي تتعرض لحرب رقمية، واختراقات لأجهزتها السيادية، من قبل مؤسسي شركات الإنترنت الذين أصبحوا يتحكمون بكافة البيانات، أولئك الذين يمتلكون البيانات أسسوا الفاشية الرقمية، متجاهلين الديمقراطية والقانون، ولقد أظهرت الأحداث الأخيرة إلى أي مدى يمكن أن تمتد جرأة هذه الفاشية».

وأضاف: «تتعرض الحقوق السيادية للدول الآن للهجوم في العالم الرقمي بدلاً من الهجوم عبر الحدود، لذا نحن مصممون على حماية الوطن السيبراني من خلال تأسيس بنيتنا التحتية التقنية، فنحن في فترة يتم فيها إعادة تشكيل موازين القوى السياسية والاقتصادية في العالم».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع