وزير تركي يهدد منصات التواصل الاجتماعي: ستدفعون الضرائب لنا

مصطفى فارانك

مصطفى فارانك

كيليس: «تركيا الآن»

أكد وزير الصناعة التركي، مصطفى فارانك، أن استقلال منصات التواصل الاجتماعي عن القوانين المحلية غير معقول، وأن الحكومة التركية تطالب تلك المنصات لدفع الضرائب لحكومة بلاده، برئاسة رجب طيب أردوغان.

وقال فارانك، في تعليق على تعيين شركة «فيسبوك» ممثلًا لها في تركيا، خلال مشاركته في اجتماع التشاور والتقييم مع الصناعيين في محافظة «كيليس» التركية «كان هذا قرارًا في محله لفيسبوك. ليس من المعقول أن تكون تلك المنصات الاجتماعية، التي أصبحت في متناول الجميع في تركيا، ويتم من خلالها تداول الأخبار والمعلومات بصورة سريعة للغاية، منفصلة عن القوانين المحلية، من الآن فصاعدًا سنبذل قصارى جهدنا حتى تدفع تلك المنصات الضرائب مثلما يدفعونها في باقي دول العالم»، وفقًا لموقع «تي آر تي خبر» التركي.

موضوعات متعلقة

وكانت شركة «فيسبوك» قد قررت، اليوم الاثنين، تعيين ممثل لها في تركيا، امتثالًا لقانون وسائل التوصل الاجتماعي الجديد الذي أقرته الحكومة التركية، برئاسة رجب طيب أردوغان.

وأكدت الشركة الأمريكية، في بيان لها، أنها إذا واجهت ضغوطًا حكومية في أنقرة، ستسحب ممثلها، وفقًا لموقع «خلق تي في» التركي.

وأوضحت شركة «فيسبوك» أنها تؤمن بحرية التعبير، وتسعى لحماية هذه القيمة ودعمها، وقالت إنه بناءً على قانون «5651» قررت تعيين كيان قانوني لها في تركيا، بما يتماشى مع اللوائح الجديدة.

ويتيح القانون الجديد للسلطات التركية إزالة المحتوى من المنصات، بدلًا من حجب الوصول إليه، ويلزم منصات التواصل الاجتماعي بتعيين ممثل محلي، لتبديد مخاوف السلطات.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع