أم تركية تلقي بأبنائها الأربعة من الطابق الثالث لتنقذهم من حريق

شقة بين النيران

شقة بين النيران

إسطنبول-«تركيا الآن»

كانت سيدة تركية -لم يتم الإعلان عن اسمها- محاصرة بين نارين، فقد كانت بين اختيار إلقاء أبنائها الأربعة من نافذة المنزل بالطابق الثالث، أو تركهم ليموتوا بين النيران.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع «إندبندت» الناطق بالتركية، فقد نشب حريق هائل في شقة بالدور الثالث بمقاطعة إسنلار التابعة لمدينة إسطنبول التركية، في شارع معمار سنان ماهاليسي.

موضوعات متعلقة

وحينما وجدت الأم النيران تتصاعد من كل مكان اضطرت إلى إلقاء بطانية للمارة في الشارع والذين بدورهم فتحوها ممسكين بأطرافها لتلقي الأم أطفالها واحدًا تلو الآخر من نافذة المنزل.

وكانت الأم مترددة في البداية، ولكنها اضطرت لذلك حينما بدأت هي وأطفالها يشعرون بالاختناق من تصاعد الدخان، وقام الأهالي بإنقاذ الأطفال الأربعة الذين كانوا عالقين في الطابق الثالث قبل وصول طواقم الإطفاء إلى مكان الحادث.

وأوضح أحد المواطنين الذين هرعوا لمساعدة الأم وأبنائها، يدعى مصطفي طوسون، أنهم هرعوا لانقاذ الأطفال فور رمي الأم البطانية، وقالت مواطنة أخرى  كانت شاهد عيان، إن إنقاذ الأطفال كان معجزة عظيمة وأوضحت: «سمعنا دوي انفجار عدة مرات.. في تلك اللحظة خرجنا وساعد الناس من حولنا ورمت الأم الأطفال حتى لا يتأثروا بالدخان».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع