كبير آئمة مسجد «آيا صوفيا» يبرر قرارات أردوغان بخفض أسعار الفائدة

محمد بوينوكالين

محمد بوينوكالين

إسطنبول- «تركيا الآن»:

دعا كبير آئمة مسجد آيا صوفيا، محمد بوينوكالين، إلى إلغاء أو تخفيض أسعار الفائدة في البنوك، إثر موجة الانخفاض التي تشهدها الليرة التركية في الأسواق المصرفية، وذلك بما يتماشي مع رؤية الرئيس التركي لخفض أسعار الفائدة على الرغم من محاولات رؤساء البنك المركزي الذين جرى تغييرهم ثلاثة مرات خلال السنوات الثلاث الماضية.

وقال إمام آيا «صوفيا» عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن إلغاء أو خفض أسعار الفائدة يتماشي مع قواعد الدين الإسلامي في الاقتصادات القوية، مشيرًا إلى أن محاربة الربا من قواعد الإسلام.

وجاءت تصريحات بويونوكالين إثر إقالة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، رئيس البنك المركزي السابق، ناجي أغبال، بسبب رفعه أسعار الفائدة من 17% إلي 19%، وفي رواية أخري إثر رغبته في التحقيق في إهدار 130 مليار دولار من احتياطي النقدي الأجنبي.

موضوعات متعلقة

وكان المتحدث باسم الشعب الجمهوري قد أكد أن الرئيس رجب طيب أردوغان قد غيّر 3 محافظين للبنك المركزي في 3 سنوات خلال فترة رئاسته للجمهورية, وقال: «حزب العدالة والتنمية، الذي غيّر 5 محافظين للبنك المركزي في 17 عامًا قبل نظام الوصاية الفردي، غيّر 3 محافظين للبنك المركزي في 3 سنوات خلال فترة رئاسة أردوغان».

يذكر أن ناجي آغبال الذي أقاله أردوغان لم يمر على تعيينه سوى 5 أشهر بعد الإطاحة برئيس البنك الأسبق مراد أويصال.

وكشف البنك المركزي أن معدل زيادة الفائدة ارتفع بمقدار 200 نقطة أساس، رغم أن التوقع السائد في الأسواق كان زيادة بمقدار 100 نقطة أساس فقط. وأوضح أنه سيتم الحفاظ على موقف السياسة النقدية الصارم بحزم لفترة طويلة حتى يتم تشكيل مؤشرات قوية تشير إلى انخفاض دائم في التضخم واستقرار الأسعار.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع