رئيسة حزب تركي: قرار إغلاق البلاد جاء متأخرًا وبعد وفاة 8 آلاف شخص في شهر

كورونا في تركيا

كورونا في تركيا

أنقرة: «تركيا الآن»

اعتبرت رئيسة حزب الخير التركي المعارض، ميرال أكشنار، أن قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإغلاق البلاد بداية من الغد، بسبب فيروس كورونا، جاء متأخرًا بعد أن فقدت الأمة 8 آلاف مواطن خلال شهر مارس.

وبينت أكشنار، خلال حديثها في اجتماع الحزب، اليوم، أن قرار الإغلاق سبق أن طالبت به المعارضة التركية، مرارًا وتكرارًا، ولكن حكومة حزب العدالة والتنمية لم تعرهم أي اهتمام.

وتساءلت: «ماذا ستفعل الأمة في تلك الفترة، وكيف يمكن تأمين احتياجات الناس من المأكل والمشرب في تلك الفترة؟ كل ذلك مجهول تمامًا بالنسبة للأسر التركية».

وناشدت أردوغان التوضيح الفوري للشعب التركي لنوعية الإغلاق، هل هو إغلاق كامل للبلاد أم إغلاق جزئي، مشيرة إلى وجود الكثير من الأسر التي تعتمد على الدخل اليومي.

وطالبت الحكومة بدعم المواطنين من خلال منح دعم بقمية 500 ليرة تركية وتوفير قرض قدره 10 آلاف ليرة تركية، على أن يتصرف الرئيس التركي بجدية تجاه الدولة ولو لمرة واحدة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع